Loading

السبت، 10 مارس، 2012

هوامش حره : من موقعة الجمل إلي ماسبيرو

هوامش حره
من موقعة الجمل إلي ماسبيرو
بقلم: فاروق جويدة
14/10/2011






من شاهد موقعة ماسبيرو يوم الأحد الماضي والصدام الدامي المروع بين المواطنين المصريين عادت إلي ذاكرته موقعة الجمل بكل تفاصيلها الحزينة ابتداء بالقناصة علي أسطح البيوت وانتهاء باستخدام الرصاص الحي في قتل المواطنين..


أنا لا أتصور أن مواطنا مصريا مسلما أو مسيحيا يمكن أن يطلق النار علي صدر جندي مصري لأن للجيش مكانة مقدسة في أعماق المصريين منذ زمن بعيد.. ان هذا المرتزق الذي أطلق النار لا يعرف إن كان الجندي مسلما يرفع الهلال أو مسيحيا يعلق الصليب فلا صليب ولا هلال في جيش مصر لأنه جيش الوطن.. ولهذا اعتقد أن ما حدث في موقعة ماسبيرو ما هو إلا بروفه لما سيحدث في الانتخابات البرلمانية القادمة وهو نفس ما حدث في موقعة الجمل وعلي الشعب المصري والمجلس العسكري والحكومة أن يستعدوا لهذه المواجهة مع فلول أمن الدولة والنظام السابق وبلطجية الحزب الوطني لأنهم قادمون..
نحن الآن أمام معركة حقيقية مع أعداء ثورة25 يناير وعلي الشارع المصري أن يتصدي لعصابات اللصوص والبلطجية الذين يحاولون إجهاض الثورة والعودة بنا إلي عهد من الاستبداد والنهب والفساد وسوف تكون الانتخابات القادمة هي أرض المعركة وعلينا أن نرصد من الآن الاجتماعات واللقاءات التي يديرها أعوان وميلشيات الحزب المنحل..
من حق فلول الحزب الوطني أن ينتشروا في كل محافظات مصر لكي يستعيدوا مع المواطنين الإنجازات التاريخية العظيمة التي شيدها الحزب في أرجاء المحروسة طوال ثلاثين عاما حكم فيها هذا البلد.. من حق فلول الحزب الوطني أن يطوفوا في المدن الكبري والقري والنجوع ليقدموا للمواطنين حقيقة إنجازاتهم العظيمة لهذا الشعب الجاحد الذي لا يعترف بما قدموا.. ومن واجبنا نحن الجاحدين بالنعمة أن نسجد لله شكر أن عشنا ثلاثين عاما وسط نعيم الحزب الوطني وإنجازاته وشعاراته ومهرجاناته وانتخاباته المزورة وتاريخه الحافل في النهب والتضليل والتحايل..
يقولون في المثل القديم ان شر البلية ما يضحك وإذا لم تستح فافعل ما شئت ومن أكثر الأشياء التي أثارت ضحك المصريين وأحزانهم في الايام الأخيرة هذه البجاحة التي تتحدث بها فلول المنحل حول تواجدها في الشارع المصري والملايين الذين يؤيدون زعامات الحزب التي قدمت حياتها وشبابها وأموالها لهذا الشعب..
< أقام زعماء الحزب المنحل مؤتمرا في صعيد مصر تحت شعار اتقوا شر الصعيد إذا غضب وبمعني آخر اتقوا شر الحزب المنحل إذا غضب وبعد يومين فقط كانت موقعة ماسبيرو.. والغريب أن الصعيد في رأيهم غاضب بسبب دعوة تملأ مصر كلها الآن تطالب بعزل فلول الحزب الوطني من العمل السياسي.. ويبدو أن فلول الحزب مازالت تعيش في جو انتخابات2010 المزورة وأنهم مازالوا يسمعون الهتافات المضللة والشعارات الكاذبة وخطب قيادات الحزب الوطني ولم تصلهم حتي الآن الأخبار بان هناك ثورة قامت وأن جميع هذه القيادات في سجن طره.. وحتي تصل هذه الأخبار اليهم فالواجب يحتم علينا أن نذكر الأشقاء في صعيد مصر من الناخبين المحترمين الأجلاء بالإنجازات التي عاشوها يوما بعد يوم في ظل الحزب الوطني الذي ظل يحكمهم ثلاثين عاما.. هذه مجرد نشره بسيطة عن نشاط الحزب الذي تطالب فلوله الآن بفصل الصعيد عن مصر وإقامة دولة فلول الحزب الوطني وحتي لا يغضب الصعيد أكثر من هذا فنحن فقط نذكر أشقاءنا هناك من زعماء القبائل بهذه الإنجازات وهم يقفون أمام صناديق الانتخابات بعد أيام قليلة..
< خلال ثلاثين عاما أصبحت معظم محافظات صعيد مصر تحتل أعلي نسبة للفقر في محافظات الجمهورية خاصة محافظتي سوهاج وأسيوط.. لقد نجحت حكومات الحزب الوطني خلال ثلاثين عاما في أن تجعل صعيد مصر أكثر مناطق المحروسة فقرا وكانت المؤسسات الدولية تتحدث دائما عن إهمال صعيد مصر في كل مجالات التنمية.. إن أرقام الجهاز المركزي للإحصاء وهو مؤسسة مصرية حكومية تقول ان44% من فقراء مصر يعيشون في الصعيد وان نسبة الأمية هناك تصل إلي41% في الأسر الفقيرة وأن36% من هذه الأسر غير متزوجين..
< في ظل حكومات الحزب الوطني الذي يسعي لفصل الصعيد عن بقية الوطن الأم فسدت أحوال الخدمات بكل أنواعها ابتداء بالطرق والمواصلات وانتهاء بما حدث في الخدمات الصحية والتعليمية والثقافية.. في صعيد مصر أعلي نسب الإصابات بأمراض الكبد والكلي وفيروس س والسرطانات المختلفة.. وفي صعيد مصر كانت مذبحة بني سويف الثقافية.. ومذبحة قطار الصعيد وألفي شهيد والمئات من ضحايا العبارة سالم اكسبريس والسلام وتوابعهم وفي الصعيد بيع قصر ثقافة الأقصر لمستثمر عربي واجتاحت أكثر من مرة السيول أسوان وقنا.. وفي صعيد مصر مازالت مأساة أهالي النوبة تهز ضمير كل مصري لأن حكومات الوطني المنحل فشلت في حلها ورد الحقوق لأصحابها..
< في صعيد مصر استطاع الحزب الوطني المنحل أن يقضي تماما علي مظاهر الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط ولم تشهد كنيسة واحدة طوال ثلاثين عاما اعتداء ولم تحدث أزمة واحدة بين مسلم وقبطي لأن قيادات الحزب استطاعت أن تلم شمل العائلات وأن تواجه بحسم الخارجين علي القانون وأن تقتلع بذور الفتنة في مهدها ولا يمضي يوم واحد في صعيد مصر إلا وتشهد أراضيه الخضراء لقاءات المحبة بين الشيوخ والقساوسة حيث تضاء الكنائس والمساجد ويتعانق الصليب مع الهلال تحت راية أعضاء مجلس الشعب والشوري ورموز أمن الدولة والمحافظون وسماسرة الأراضي والدليل ما حدث في العشرات من دور العبادة وشواهد الفتنة التي اجتاحت كل ربوع الصعيد في أطفيح ونجع حمادي والكشح..
< في صعيد مصر تم توزيع مساحات رهيبة من الأراضي علي المواطنين بأسعار زهيدة وقام ملايين الشباب بزراعة مساحات كبيرة تقوم الآن بتصدير جميع المحاصيل إلي أوربا ابتداء بالزهور وانتهاء بالخضراوات ولا يوجد الآن شاب واحد عاطل بلا وظيفة في صعيد مصر إن شباب الصعيد الآن يحتلون مواقعهم في النيابة العامة والقضاء ومجلس الدولة والقصور الرئاسية والبعثات الديبلوماسية والجامعات.. وكانت سياسة تكافؤ الفرص التي وفرها الحزب المنحل لجميع فئات الشعب واختيار الأفضل والأكثر كفاءة والرجل المناسب في المكان المناسب هي السبب الرئيسي في اختفاء البطالة تماما في صعيد مصر حيث لا يوجد الشباب بمئات الآلاف علي المقاهي بلا عمل..
< في صعيد مصر كانت شهادات مؤسسات حقوق الإنسان أكبر دليل علي سيادة القانون فلم تشهد محافظات الصعيد عملية اعتقال واحدة لمواطن بدون حكم قضائي.. لقد كانت المواجهة الوحيدة بين قوات الأمن والمواطنين في الصعيد حول حوادث الإرهاب تحت شعار الإسلام هو الحل.. ولم تكن هذه الجرائم بسبب جوع المواطنين واحباطات الشباب وانتشار البطالة وغياب العدالة كما يقول المغرضون الكارهون للحزب أن السبب الوحيد كان التواطؤ الغريب بين بعض القيادات السابقة بأجهزة الأمن وأعضاء مجلس الشعب وتجار المخدرات وكانت العمليات الإرهابية هي غطاء لهذه الأنشطة الغريبة.. ولكن الحزب المنحل كان يحارب المخدرات ويحارب الإرهاب ويحارب الشعب كله من أجل بقاء الشرعية..
< في صعيد مصر لم تنقطع زيارات المسئولين طوال ثلاثين عاما من حكم الحزب المنحل وشهد الصعيد إنشاء أكبر مشروع قومي هو توشكي دفعت فيه الحكومة أكثر من12 مليار جنيه ولم يكتمل حتي الآن والأرجح أن يتم افتتاحه في عام2050 وربما بعد ذلك بقليل.. ان مشروع توشكي سوف يقدم الطعام والخضراوات والسيمون فيميه والكافيار لجميع سكان الصعيد بلا مقابل..
< مازال أهالي الصعيد الشرفاء يتذكرون نزاهة الحكومة وأجهزة الأمن والمسئولين في الحزب المنحل في انتخابات2010 في مجلس الشعب.. رغم الاف القضايا التي طاردت أعضاء المجلس إلا أنهم نجحوا.. ورغم آلاف الجرائم التي ارتكبوها في حق هذا الشعب إلا أنهم حصلوا علي صك الحصانة.. هناك قضايا كثيرة طاردتهم ابتداء بقضية سميحه وانتهاء بالملايين التي نهبوها من صفقات العلاج علي نفقة الدولة وهناك قضايا تأشيرات الحج.. والأكثر من ذلك أن جميع أحكام القضايا الخاصة بسقوط العضوية في المجلس لم تنفذ لأن المجلس سيد قراره ولأن التزوير حق مشروع للحزب المنحل في كل المناسبات والانتخابات والجرائم..
< كان من الشواهد الطيبة أن يحضر ممثلون عن سيناء الحبيبة لحضور مؤتمر اتقوا شر الصعيد إذا غضب ولاشك أن أهالي سيناء قد جاءوا بدورهم ليشاركوا أهالي الصعيد فرحتهم بإنجازات الحزب المنحل.. لقد وصل الكثير من هذه الإنجازات إلي أرض سيناء الحبيبة ويكفي أن سيناء بعد ثلاثين عاما من تحريرها أصبحت الآن حديث العالم كله بسبب مشروعات التنمية الهائلة التي شيدها الحزب المنحل في ربوع سيناء.. ان سيناء حسب تقارير البنك الدولي وصندوق النقد من أكثر المناطق في العالم رخاء ان مستوي دخل المواطن السيناوي يتجاوز دخل المواطن الأمريكي والكندي والاسترالي.. وسيناء الآن أكثر البلاد أمنا.. والناس في سيناء يحصلون علي كامل حقوقهم في ظل العدالة التي وفرها لهم الحزب المنحل..انهم يحصلون علي الوظائف بلا وساطة أو رشاوي وامتلكوا مساحات هائلة من الأراضي والفنادق..
< لهذه الأسباب جميعها اجتمع رموز الحزب المنحل في الصعيد وهم يقدمون لهذا الشعب صورة حية من إنجازاتهم حتي يدرك سكان الصعيد أن الحزب سوف يسير علي نفس الطريق في البناء والتنمية والتعليم والصحة وحقوق الإنسان والتعاون الخلاق بين الحزب والجماهير في تأكيد مبدأ الانتخابات المزورة وتجارة الممنوعات وتهريب الآثار وأعمال السمسرة وطبخ القوانين في مجلس الشعب والشوري وتدريب البلطجية للوصول إلي أعلي مستويات الأداء في التخريب والقتل والسرقة وأن المؤتمر يشيد بتاريخ الحزب ومواقفه البطولية في موقعة الجمل واجتماعات روكسي ومصطفي محمود وآسفين ياريس والتجمع الخامس وموقعة مايسبيرو وما يلي ذلك من أحداث تمهيدا لإعلان دولة البلطجية.. دولة الحزب الوطني المنحل..
وعلي عقلاء هذا الوطن أن يقرأوا المشهد قراءة صحيحة بلا مزايدات أو تقسيم للغنائم..