Loading

الخميس، 4 فبراير، 2010

حول ألغام الساحل الشمالي

هوامش حرة

حول ألغام الساحل الشمالي

يكتبها‏:‏ فاروق جـــويـدة


وصلتني ردود أفعال كثيرة حول قضية الألغام في الساحل الشمالي ومساحات الأراضي الشاسعة التي لم نحاول في يوم من الايام طوال ستين عاما تطهيرها واستثمارها والاستفادة منها‏..‏ وقد شهدت نقابة المحامين في الأسبوع الماضي مظاهرة احتجاج صامته تطالب بطرح هذه القضية علي الرأي العام في مصر والخارج والمطالبة بحلول سريعة لمواجهة هذه الكارثة الإنسانية‏..‏



لقد تركنا هذه البراكين الصامتة تطاردنا جيلا بعد جيل رغم أن من حقنا أن نطالب الدول التي زرعتها بأن تتحمل مسئوليتها التاريخية والإنسانية والحضارية وتزيل هذه الألغام‏..‏ أن القضية تضم أكثر من جانب ولكنها تحتاج إلي جهود دولية ومحلية من أجل إنقاذ هذه المساحات الشاسعة من الأراضي التي توقفت فيها الحياة تماما بجانب أنها تمثل تهديدا دائما لحياة مواطنين أبرياء‏..‏ وقد وصلني تعقيب من الأستاذة فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولي توضح فيه بعض جوانب القضية والجهود التي بذلتها الوزارة في ذلك وما هي توقعات المستقبل القريب لتطهير هذه المناطق‏..‏



الأستاذ‏..‏

‏(‏ قرأت باهتمام ما كتبتموه في هوامشكم الحرة في أهرام الجمعة‏14‏ ديسمبر الماضي عن مشكلة الأجسام القابلة للانفجار من مخلفات الحرب العالمية الثانية‏,‏ وأود بداية أن أشكر لكم غيرتكم واهتمامكم بهذا الموضوع الذي أوقن أنه يستحق كل اهتمام وعناية من المجتمع المصري بأسره بكل قواه الفاعلة في الدولة والقطاع الأهلي وقطاع الأعمال‏.‏ وحيث إنني أتشرف منذ عام‏2002‏ برئاسة اللجنة القومية للإشراف علي إزالة الألغام وتنمية الساحل الشمالي الغربي‏,‏ فيشرفني أن أحدثكم فيما يلي عن آخر التطورات في تناول هذا الموضوع الذي يرتبط عن حق بمستقبل مصر وإعادة صياغة كافة معطياتها الاستراتيجية والاقتصادية والاجتماعية‏:‏



‏1‏ ـ قامت اللجنة القومية بعدة أنشطة تعريف وترويج بالتعاون مع جهات مصرية حكومية وغير حكومية كان من بينهما علي سبيل المثال المجلس القومي لحقوق الإنسان في ديسمبر‏2005,‏ غير أن أبرز ثمار عملها كانت هي تبني وضع خطة قومية لتنمية الساحل الشمالي الغربي‏,‏ عكف خبراء وزارة التخطيط‏,‏ والخبراء ؟ قدرت ب‏60‏ مليار جنيه مصري‏,‏ وأقرها مجلس الوزراء بالفعل في أكتوبر‏2005,‏ وتتكفل بإنشاء‏384000‏ فرصة عمل جديدة تمثل النواة الصلبة لإنشاء مجتمع سكاني إنتاجي جديد في المنطقة قوامه أكثر من‏1.5‏ مليون شخص بحلول عام‏2022.‏



‏2‏ ـ بعد عدة شهور من المفاوضات مع البرنامج الإنمائي لأمم المتحدة‏,‏ وقعت يوم‏9‏ نوفمبر‏2006‏ نيابة عن الحكومة المصرية‏,‏ اتفاقا مع الممثل المقيم للبرنامج الإنمائي في حضور الأمينة العامة المساعدة للأمم المتحدة مديرة المكتب العربي للبرنامج‏,‏ يضع إطارا زمنيا لانخراط الأمم المتحدة في مساعدة مصر علي مواجهة التحدي متعدد الأبعاد الذي يمثله وجود المخلفات القابلة للانفجار من بقايا الحرب العالمية الثانية في منطقة الساحل الشمالي الغربي يستمر نحو سبع سنوات علي مرحلتين‏,‏ أولي تجريبية تدوم لثمانية عشر شهرا‏,‏ وثانية تستغرق بين خمس وست سنوات‏.‏ وحدد الاتفاق أربعة اهداف للمرحلة التجريبية هي‏:‏


*‏ إنشاء الأمانة التنفيذية لإزالة الألغام وتنمية الساحل الشمالي الغربي بوزارة التعاون الدولي‏,‏ لتكون آلية التنسيق الوطنية بين كل الجهات المصرية المعنية في الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني‏,‏ ونقطة الاتصال مع منظومة الأمم المتحدة ومجتمع المانحين‏,‏ ومنفذا لتلقي وإدارة المساندة الدولية والدعم الاستشاري الضروري لبناء القدرات الوطنية‏,‏ ووضع الشروط المرجعية ومزانية المرحلة الثانية‏.‏


*‏ وضع أوراق استراتيجية وخطط عمل مفصلة لسياسة الإعلام والاتصال وتعبئة الموارد‏.‏


*‏ القيام بأنشطة لإزالة الألغام‏(‏ بالتعاون مع القوات المسلحة المصرية‏,‏ الجهة الوحيدة المرخص لها اعتبارا من عام‏2005‏ بالتعاون مع مخلفات الحروب القابلة للانفجار‏)‏


*‏ القيام بأنشطة لمساعدة الضحايا والتوعية بمخاطر الألغام‏,‏ بالتعاون مع الأجهزة المعنية في الأمم المتحدة‏(‏ اليونيسيف‏..)‏ ومنظمات المجتمع المدني في مصر والخارج‏.‏



‏3‏ ـ حتي قبل أن تتخذ الأمانة التنفيذية في يونيو‏2007‏ موقعها في مقر وزارة التعاون الدولي‏,‏ كانت قد بدأت بالفعل في ممارسة نشاطها ببيان تجريبي أجرته بالتعاون مع القوات المسلحة في مايو تنافست فيه أكبر خمس شركات عالمية تنتج مستكشفات الألغام للتعرف علي أقدر تلك المستكشفات علي العمل في ظل الظروف البيئية المصرية‏.‏



وقبل أن أختتم هذه العجالة إليكم‏,‏ فإنني أرجو أن أطمئنكم أننا لم نتوقف لحظة عن مخاطبة كل شركائنا في التنمية لدعم جهودنا في هذا الصدد بما فيهما الدول الثلاث التي ذكرتموها في هوامشكم الحرة‏,‏ ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا‏,‏ التي ندفع حتي اليوم ثمن خصوماتها في أربعينيات القرن العشرين‏,‏ وإن كانت اليوم ترتبط فيما بينها بعلاقات التحالف ومعنا بأقوي علاقات الصداقة‏(‏ فأولاها شريك رئيسي لنا في التنمية‏,‏ وأكبر مصدر بحركة السياحة الوافدة لبلادنا‏,‏ وثانيتها شريك رئيسي لنا في التنمية والمقصد الأول لصادراتنا السلعية‏,‏ وثالثتها شريك مهم لنا في التنمية وتقف شركاتها علي رأس قائمة المستثمرين الأوروبين في بلادنا‏)‏ والدول الثلاث إما قدمت بالفعل دعما ماديا لمشروعنا أو ألزمت نفسها بذلك‏:‏


*‏ أنه لم تكن‏'‏ سجلات لحقول الألغام‏',‏ وأننا تلقينا من الأطراف المتحاربة خرائط العمليات الحربية التي تقدم فكرة تقريبية عن الأماكن التي يتوقع وجود المخلفات القابلة للانفجار فيها‏..‏


*‏ أن العينة الممثلة لما ينتظرنا تطهيره والتي حصلت عليها قواتنا المسلحة من خلال عملها في التطهير بالاعتماد علي جهودها الذاتية اعتبارا من‏1981,‏ وهي قرابة‏3‏ ملايين جسم قابل للانفجار‏,‏ تشير إلي أنه من بين الـ‏16.7‏ مليون من الأجسام القابلة التي يتوقع وجودها في الساحل الشمالي الغربي‏,‏ فإن‏75%‏ هي عبارة عن ذخائر لم تنفجر تتراوح بين قنابل طائرات زنة‏2000‏ رطل حتي أعيرة نارية للأسلحة الصغيرة‏,‏ و‏22.5%‏ ألغاما مضادة للدبابات والمركبات‏,‏ و‏2.5%‏ ألغاما مضادة للأفراد‏.‏ ومن واقع معرفة الأماكن التي جرت فيها أعمال قتالية‏..‏



في الختام‏,‏ فإنني إذ أكرر لكم خالص التقدير والامتنان لما أبديتموه كالمعتاد من اهتمام بكل ما من شأنه تحقيق المصالح القومية لهذا الوطن العزيز‏.‏







ويبقي الشعر

من ألـف عام

كـنـت أحلـم أن أري امرأة

تـحلق في سمائي كالـفـراشه



فيها جنـون الموج

حين يعانق الشطـآن

في دفء ارتعاشه



في صوتها وتر إذا انـطلقت بلابلـه

يصير الكون أغـنية خـجولـه

تنـساب كالأنـهار في صحراء عمري



تملأ الدنـيا بضحكات الطفـوله

من ألف عام عشت أرسم صورة امرأة

أري في وجهها كل الفـصول



وجه الربيع

إذا ارتدت أغصانـه الخضراء لون الورد

وانتفضت سنـابلـه وهامت في الحقـول



فيها جنـون الصيف والأيام تلـقي ثوبها

وتدور ترقـص عاريات

بين أصداء الطبول‏..‏



فيها شتـاء حائـر‏..‏

يمضي عـلـي الطـرقات ينـظـر للمدي

ويعود يرقـب في الجليد مصيره المجهول



فيها خريف لا ينـام إذا بدت

نـذر الرحيل

ولـفـت الأشجار أشباح الذبول



فيها تـعانقـني الحقيقة كـلــما

عصفـت بـنـا الظــلمات في اللـيل الجهول

فيها أري نـفـسي



حنين الطـير‏..‏ إصرار الـخيول

فيها وداعة قطــتــي البيضاء

حين تنـام كـالأطـفـال في صدري الـخجول



كـم عشت أحـلـم

أن أري امرأة علـي شطـآنها

ألـقي الرحال وأستـريح دقـيـقـة



من عالـم مخبول

من قصيدة امرأة من ألف عام سنة‏ 1993