Loading

الجمعة، 9 سبتمبر، 2016

مصطفى صادق الرافعي : يا ليتَ قلبي لم يُحبَّ ولم يَهِمْ

مصطفى صادق الرافعي

مصطفى صادق الرافعي :   يا ليتَ قلبي لم يُحبَّ ولم يَهِمْ يا ليتَ قلبي لم يُحبَّ ولم يَهِمْ     بل ليتني ما كانَ لي أحبابُ
إني رأيتُ أخا الغرامِ كأنما     صبتْ عليهِ وحدهُ الأوصابُ
لكنَّ عينَ المرءِ مفتاحُ الهوى     فإذا رنا فتحتْ لهُ الأبوابُ
وإذا أرادَ اللهُ أمراً بامرئٍ     سدتْ عليهِ طريقَهُ الأسبابُ








 المدونة شاملة وغير مخصصة للكاتب والشاعر المصري فاروق جويدة فقط فهي تضمن كُتاب فى مجالات الشعر والقصة والرواية والمقالة وغير ذلك هي تنشر بعض الفيديوهات العامة التى يستفاد منها الزائر وتنشر بعض الصور المعبرة
مصطفي عبد الحفيظ