Loading

السبت، 17 مارس، 2012

ويبقى الشعر : إن هان الوطن يهون العمر

ويبقي الشعر
من قصيدة إن هان الوطن يهون العمر سنة 1990
من عشر سنين
مات أبـي برصاصة غدر
كـفـنـت أبـي في جفـن العين
ولـن أنـسي عنـوان القـبر
فـأبـي يتمدد فـوق الأرض
بـعرض الوطـن.. وطـول النـهر
بين العينين تنـام القـدس
وفي فـمه.. قـرآن الفـجر
أقـدام أبـي فـوق الطـاغوت
وصدر أبي أمواج البحر
لمحوه كـثيرا في عكـا
بين الأطـفـال يبيع الصبر
في غـزة قـال لمن رحلـوا
إن هان الوطن يهون العمر
نبتـت أشياء بقـبر أبـي
بعض الزيتون ومئـذنـة.. وحديقة زهر
في عين أبـي
ظهرت في اللـيل بحيرة عطـر
من قـلـب أبـي
نـبتت كالمارد كـتـلة صخر
تساقـط منها أحجار في لـون القـهر
الصخرة تحمل عنـد اللـيل
فـتنجـب حجرا عند الفجر
وتـنجـب آخر عند الظـهر
وتـنجـب ثالث عند العصر
أحجار الصخرة مثـل النـهر
تـتدفــق فوق الأرض..
بعرض الوطن.. وطـول القـبر
ومضيت أطـوف بقـبر أبـي
يده تـمتـد.. وتحضنـني
يهمس في أذنـي
يا ولدي أعرفـت السر؟
حجر من قـبري يا ولـدي
سيكـون نهاية عصر القـهر
لا تـتـعب نـفـسك يا ولـدي
في قـبري كـنـز من أسرار
فالوحش الكـاسر يتـهاوي
تـحت الأحجار
عصر الـجبنـاء وعار القـتـلة
يتـواري خـلـف الإعصار
خدعونـا زمنــا يا ولدي
بالوطن القـادم.. بالأشعار
لـن يطلـع صبح للجبنـاء
لـن ينـبت نـهر في الصحراء
لـن يرجع وطن في الحانـات
بأيدي السفـلة.. والعملاء
لـن يكـبر حلم فـوق القـدس
وعين القـدس يمزقـها بطـش السفـهاء
لا تـتـرك أرضك يا ولـدي
لكلاب الصيد.. وللغـوغـاء
أطــلـق أحجارك كالطـوفـان..
بـقـلـب القـدس.. وفي عكـا
واحفـر في غزة بحر دماء
اغرس أقـدامك فـوق الأرض
فـلـم يرجع في يوم وطن للغـرباء
..ويبقي الشعر
من عشر سنين
مات أبـي برصاصة غدر
كـفـنـت أبـي في جفـن العين
ولـن أنـسي عنـوان القـبر
فـأبـي يتمدد فـوق الأرض
بـعرض الوطـن.. وطـول النـهر
بين العينين تنـام القـدس
وفي فـمه.. قـرآن الفـجر
أقـدام أبـي فـوق الطـاغوت
وصدر أبي أمواج البحر
لمحوه كـثيرا في عكـا
بين الأطـفـال يبيع الصبر
في غـزة قـال لمن رحلـوا
إن هان الوطن يهون العمر
نبتـت أشياء بقـبر أبـي
بعض الزيتون ومئـذنـة.. وحديقة زهر
في عين أبـي
ظهرت في اللـيل بحيرة عطـر
من قـلـب أبـي
نـبتت كالمارد كـتـلة صخر
تساقـط منها أحجار في لـون القـهر
الصخرة تحمل عنـد اللـيل
فـتنجـب حجرا عند الفجر
وتـنجـب آخر عند الظـهر
وتـنجـب ثالث عند العصر
أحجار الصخرة مثـل النـهر
تـتدفــق فوق الأرض..
بعرض الوطن.. وطـول القـبر
ومضيت أطـوف بقـبر أبـي
يده تـمتـد.. وتحضنـني
يهمس في أذنـي
يا ولدي أعرفـت السر؟
حجر من قـبري يا ولـدي
سيكـون نهاية عصر القـهر
لا تـتـعب نـفـسك يا ولـدي
في قـبري كـنـز من أسرار
فالوحش الكـاسر يتـهاوي
تـحت الأحجار
عصر الـجبنـاء وعار القـتـلة
يتـواري خـلـف الإعصار
خدعونـا زمنــا يا ولدي
بالوطن القـادم.. بالأشعار
لـن يطلـع صبح للجبنـاء
لـن ينـبت نـهر في الصحراء
لـن يرجع وطن في الحانـات
بأيدي السفـلة.. والعملاء
لـن يكـبر حلم فـوق القـدس
وعين القـدس يمزقـها بطـش السفـهاء
لا تـتـرك أرضك يا ولـدي
لكلاب الصيد.. وللغـوغـاء
أطــلـق أحجارك كالطـوفـان..
بـقـلـب القـدس.. وفي عكـا
واحفـر في غزة بحر دماء
اغرس أقـدامك فـوق الأرض
فـلـم يرجع في يوم وطن للغـرباء