Loading

السبت، 10 مارس، 2012

ويبقى الشعر : جمال الدين الافعانى فى مسرحية الخديوى

ويبقى الشعر

جمال الدين الافعانى فى مسرحية الخديوى 1993


أصْـلُ العقائِدِ كلـِّها حُرّيَّة الإنـْسَانْ
وَالاختيارُ هُوَ البدَايَة ُ.
جَوْهرُ الأدْيانْ
لأنَّ أصْل الدّين ترْبية الضَّمَائِرْ
فالدِّينُ دِينُ الله. والأوطانُ حَقٌ للجَميعْ
قدْ نخـْتلفِ فى الدِّين لكنْ.
سَوْفَ تجْمَعُنا رحَابُ العَقل
وَسَلامُ الوَطنْ
نبْقيهِ دَوْمًا فى القـُلـُوب.
ونفتدِيهِ مِنَ المِحَنْ
لا شَىْءَ بَعْدَ الله أعْبُدُهُ سِوَى حُريَّتى
وَكرامَةِ الإنـْسَانْ
فالدّينُ عَلـَّمَنا الكرَامَة
لمْ يكـُنْ أبدًا طريقـًا للمذلــَّة وَالهَوانْ
حُرِّيَّة الإنـْسَان ِ أصْـلُ الكوْن ِ.
دُسْتورُ الحَيَاة ِ. وغايَة الأدْيَانْ
لا تقلقـُوا. فالفجْرُ آتٍ رغـْمَ أنـْفِ الظـَّالمينْ
لا تحزَنـُوا فالعدْلُ آتٍ رغْمَ بَطش ِ الحَاكِمِينْ
ياربِّ هلْ يُرْضيكَ أن أبْقـَى غريبًا
فى ِ رُبُوع الأرْض تلقينى ِ
البلادُ إلى البلادْ؟
يارَبِّ كل خطيئتى ِ أنـِّى وقفتُ أمَامَ
بَابِ الظـُّلم أصْرُخُ رافِضًا
عَصْرَ الفـَسَادْ.
يَوْمًا وقفـْتُ أمَامَ بَابكَ أحْتـَمى
بالحَقِّ مِنْ كـُهَّان ِعَادْ
إنـّى حَلمْتُ لأمَّةِ الإسْلام أنْ تبْقـَى
كمَا كانتْ شـُعَاعًا واسْتنارَهْ
كنـَّا لهَذا الكـَوْن فـَجْرًا ناصِعًا
كنـَّا مَنـَارَهْ
والآنَ صَارَ الدِّينُ فى يَدنـَا تجَارَهْ
مصْرُ التـَّى ضَمَّتْ على التـَّاريخ
أفئدَة الحَيَارَى.
واحْتوَتْ كلَّ العبَادْ
لوْ كانَ بعْدَ الكعْبَةِ الغرَّاء بَيْتٌ
كنتِ يا مِصْرُ الحَبيْبة ُ كعْبتى ِ
يَا مَوْطن التقـْوَى. وَدَارَ الزُّهْدِ.
دَوْمًا. والرَّشَادْ