Loading

السبت، 17 مارس، 2012

هـوامــش حـرة : عقوبات بورسعيد

هـوامــش حـرة
عقوبات بورسعيد
بقلم: فاروق جويدة
14/02/2012


ما حدث في بورسعيد كان كارثة ومجزرة إنسانية ووطنية وأخلاقية ويجب أن يحاسب المسئولون عنها حتي لا تتكرر أخطاؤنا‏..‏ هناك لجنة لتقصي الحقائق من مجلس الشعب سوف تكشف لنا ما حدث‏.
لأن تقريرها لم يحدد المسئوليات والأشخاص ودور كل جانب, وهناك تحقيقات النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ونرجو أن تصل إلي الحقيقة.. وقبل هذا كله هناك شعب بورسعيد العظيم الذي ينبغي أن يراجع كل ما حدث لكي يبريء نفسه ويطهر يديه من هذه الجريمة.. كل هذه الأشياء تمضي في مسارها, ولكن الغريب هو ما يتعرض له شعب بورسعيد من إجراءات عقابية تشبه ما تفرضه أمريكا والغرب علي إيران بسبب مشروعها النووي أو علي علي غزة بسبب حماس.. إن سيارات النقل ترفض الذهاب إلي بورسعيد من باقي محافظات الجمهورية ولعل ذلك ما دفع القوات المسلحة أن ترسل الطائرات المحملة بالطعام لإنقاذ المواطنين.. لقد تعرض أهالي بورسعيد إلي حملة عدوانية حيث تحطمت سياراتهم علي الطرق المؤدية إلي باقي المحافظات.. ولا أتصور أن يصدر حكم بالإعدام علي شخص متهم قبل ثبوت الجريمة بالأدلة.. والواضح حتي الآن أن وراء كارثة بورسعيد أطرافا كثيرة أمنية وسياسية وكروية, وعلينا أن ننتظر نهاية التحقيقات قبل صدور الأحكام..
ما حدث في بورسعيد بين الأهلي والمصري مجزرة إنسانية بكل المقاييس ولكن مطلوب قدر من الحكمة ونحن نتعامل مع شعب له تاريخه وموقعه في وجدان المصريين فهذه هي بورسعيد أرض البطولات والتاريخ الحافل.. نحن الآن نندم علي ما حدث بين مصر والجزائر منذ عامين وكانت فضيحة دولية دفعنا ثمنها غاليا.. ولا ينبغي أن نكرر الأخطاء مع جزء عزيز من الوطن.. لا يعقل أن يدفع شعب بورسعيد ثمن خطأ أمني أو كروي أو سياسي وعلينا أن ننتظر التحقيقات وبعدها يكون الحساب لمن أخطأ.. لا توجد عقوبات جماعية في القوانين, أنها فقط في دنيا السياسة.. وعلينا أن ننتظر نتائج التحقيقات ثم يكون العفو أو الإدانة..