Loading

الاثنين، 12 مارس، 2012

هـوامــش حـرة : أين مقتنيات مصطفي كامل؟

هـوامــش حـرة
أين مقتنيات مصطفي كامل؟
بقلم: فاروق جويدة
08/01/2012


بعد أن كتبت عن متحف العقاد في أسوان إتصل بي الأستاذ عصام فتحي رضوان ابن كاتبنا ومفكرنا الراحل فتحي رضوان وأخبرني أن متحف الزعيم الراحل مصطفي كامل في القلعة قد سرق بالكامل أثناء أحداث ثورة‏25‏ يناير
وهذا المتحف يضم رفات أربعة من رموز الحركة الوطنية المصرية وهم مصطفي كامل ومحمد فريد والرافعي وفتحي رضوان.. وقد سرقت مقتنيات الرموز الأربعة ومنها بدلة تشريفة مصطفي كامل وخطاباته وجميع الكتب الموجودة في المتحف ومنها مكتبة ضخمة تخص الرافعي وفتحي رضوان بجانب سرقة الخطابات المتبادلة بين مصطفي كامل وجوليت أدم باللغة الفرنسية وضمت المسروقات أيضا مكاتب رضوان والرافعي وقد نزع اللصوص فوانيس المتحف النحاسية الضخمة وهي مصنوعة علي الطراز الإسلامي من النحاس الخالص وتحتاج لعربات مطافي لخلعها.. ويقول الأستاذ عصام فتحي رضوان إن المتحف الآن لا يوجد به أي شيء علي الإطلاق وقد شكونا إلي المسئولين في الشرطة والأمن علي فترات مختلفة ولم يسمع لنا أحد.. وقد تحول المتحف إلي خرابة حيث لا يوجد به غير رفات الرموز الأربعة بينما سرقت الكتب واللوحات التاريخية والتماثيل النادرة والمخطوطات التي لا تقدر بثمن وأكد السيد عصام فتحي رضوان أنه كان في زيارة الأسبوع الماضي للمتحف ولم يعد فيه شيء علي الإطلاق.. وكان المسئولون في قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة قد أعلنوا أن معظم المسروقات قد عادت للمتحف.. ويبقي هناك سؤال حائر ما بين شكوي السيد عصام فتحي رضوان حيث يدفن والده في المتحف وما أكده المسئولون في وزارة الثقافة حول ما بقي من مقتنيات مصطفي كامل ومحمد فريد والرافعي وفتحي رضوان وهل بقي شيء بالفعل.. نرجو أن تراجع وزارة الثقافة قائمة المقتنيات في المتحف وهل بقي شيء منها وأن تعيد وزارة الداخلية البحث عن هذه المسروقات التاريخية..
إن الاعتداء علي المتاحف المصرية ظاهرة تحتاج إلي الحسم والانضباط ابتداء بزهرة الخشخاش التي لم نعرف لها مكانا وانتهاء بمقتنيات مصطفي كامل..