Loading

السبت، 21 فبراير، 2009

وتحترق الشموع..!

أترى ستجمعنا الليالى كى نعود .. ونفترق ؟


اترى تضى لنا الشموع ومن ضياها .. نحترق ؟


اخشى على الامل الصغير بان يموت ..ويختنق ؟


اليوم سرنا ننسج الاحلام


وغد سيتركنا الزمان حطام


واعود بعدك للطريق لعلنى اجد العزاء


واظل اجمع من خيوط الفجر


احلام المساء


وأعود اذكر كيف كنا نلتقى


والدرب يرقص كالصباح المشرق


والعمر يمضى فى هدوء الزئبق


شيء إليك يشدني


لم أدر ما هو.. منتهاه؟


يوماً أراه نهايتي


يوماً أرى فيه الحياه


آه من الجرح الذي


يوماً ستؤلمني.. يداه


آه من الأمل الذي


مازلت أحيا في صداه


وغداً .. سيبلغ منتهاه


**


الزهر يذبل في العيون


والعمر يا دنياي تأكله.. السنون


وغداً على نفس الطريق سنفترق


ودموعنا الحيرى تثور .. وتختنق


فشموعنا يوماً أضاءت دربنا


وغداً مع الأشواق فيها نحترق