Loading

السبت، 21 فبراير، 2009

وأشتاق فيك

وأشتاق يا مصر عهد الصفاء

وأشتاق فيك عبير العمر

وأشتاق من راحتيك الحنان

إذا ما رمتني سهام القدر

وأشتاق صدرك في كل ليل

يغني الحكايا ويسجي السحر

وأشتاق عطرك رغم الخريف

تفيق الليالي ويزهو الشجر

وأشتاق من ثغرك الأمنيات

إذا الليل مزق وجه القمر

وأشتاق صوتك: قم يا بني

فما اليأس إلا قبور البشر

وأشتاق فيك.. وأشتاق فيك

وفي الشوق ضاعت سنين العمر

* * *

وألقيت رأسي على راحتيك

كنبض يحن لدفء الحنايا

شكوت إليك زحام الهموم

يعربد في العمر طيف المنايا

تعودت منك العطاء السخي

فما لجحودك يمحو العطايا؟

عتاب وشوق وصبر عقيم

على ليل دربك ماتت خطايا

لقد صرت عندك ضيفا ثقيلا

وحبك يسري هنا في دمايا

غريب وعندك قبري وبيتي

وفيك النقاء.. غدا كالخطايا

* * *

لأني تعلمت منك الحنان

أواسي الفؤاد بقرب اللقاء

سألقاك في كل يوم بقلبي

ويحملني الشوق فوق السماء

وأحلم أني سألقاك يوما

نعانق فيه المنى والضياء

وأشتاق يا مصر عهد الصفاء

لأنك للعمر سر البقاء