Loading

السبت، 3 مارس 2018

مصطفى صادق الرافعي : لم ينكشفْ همي ولكنني

مصطفى صادق الرافعي


مصطفى صادق الرافعي


لم ينكشفْ همي ولكنني

أريهمُ ما عرفوني بهِ

كذي هزالٍ خانهُ جسمهُ

فاستلفتَ الناسَ إلى ثوبهِ

وربما كانَ الفتى باسماً

وكانَ كلُّ الهمِّ في قلبهِ

ومن رأى ذلته صحبهُ

فربما هانَ على صحبهِ

 المدونة شاملة وغير مخصصة للكاتب والشاعر المصري فاروق جويدة فقط فهي تضمن كُتاب فى مجالات الشعر والقصة والرواية والمقالة وغير ذلك هي تنشر بعض الفيديوهات العامة التى يستفاد منها الزائر وتنشر بعض الصور المعبرة
مصطفي عبد الحفيظ