Loading

الأربعاء، 27 أبريل، 2011

هوامش حره : محافظ القاهرة وضحايا ماسبيرو

فاروق جويدةهوامش حره
محافظ القاهرة وضحايا ماسبيرو
بقلم: فاروق جويدة
14/01/2011 

منذ أسبوعين تناولت قضية ضحايا ماسبيرو‏,‏ حيث تم إخلاء عدد كبير من العقارات‏,
وقامت قوات الهدد باقتحام البيوت أمام أصحابها وكان من بينهم الأطفال والنساء وقلت إن المطلوب في التعامل مع هذه القرارات شيء من الرحمة والإنسانية ومراعاة ظروف المواطنين الذين يتركون بيوتهم التي عاشوا فيها كل سنوات عمرهم, بحيث لا يجري هدم البيوت أمام أصحابها..
وبجانب هذا أشرت إلي التعويضات الضئيلة التي تقدمها الحكومة لأصحاب هذه العقارات, وطالبت بأن يتم تقديرها طبقا لأسعار اليوم, وقبل هذا كله ينبغي أن توفر الحكومة السكن المناسب لهؤلاء المواطنين من حيث الخدمات والمرافق ويكفيهم تعبا أننا ننزعهم من مناطق ارتبطت بأرزاقهم وحياتهم ومصادر دخلهم..
وحول ما كتبت جاءتني هذه الرسالة من الصديق الفاضل د.عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة.. تقول الرسالة..
... فاروق جويدة..
طالعت باهتمام مقالكم الأسبوعي هوامش حرة المنشور بجريدة الأهرام في عددها الصادر بتاريخ2010/12/24 تحت عنوان ضحايا ماسبيرو والذي أشرتم فيه إلي قيام جرافات الحي بهدم38 بيتا في ليلة واحدة. وتشريد الأطفال والأمهات وكبار السن. وأن ما تم تنفيذه لصالح أحدي شركات التنمية السياحية ومطالباتكم بضرورة توفير مساكن ملائمة بديلة وصرف تعويضات لأصحاب هذه العقارات..
أود الاحاطة بأن حي بولاق أبو العلا من الأحياء القديمة والعريقة التي تضم إلي جانب مجموعة المباني والمنشآت السياحية والأثرية والتاريخية القديمة والحديثة ذات الطابع المعماري المتميز.. عشرات العقارات المتدهورة عمرانيا والتي تمثل خطورة داهمة علي حياة ساكنيها والمارة بجوارها. لذا كان لابد من التدخل الفوري من أجهزة المحافظة للحفاظ علي أرواح وأموال المواطنين. لذا تم تشكيل لجان فنية هندسية متخصصة لحصر العقارات الصادر لها قرارات ترميم أو تنكيس أو إزالة ومراجعة حالتها الإنشائية.. للوقوف علي ما عساه لم ينفذ منها وأسباب ذلك.. وبلغ إجمالي العقارات التي تشكل خطورة داهمة علي نطاق حي بولاق أبو العلا بالكامل137 عقارا.. بدأ التعامل معها طبقا لأولويات الخطورة بإعداد مشروع قرار للعقار بمعرفة اللجنة الثلاثية المشكلة بالحي.. وعرض المشروع علي اللجنة العليا للمنشآت الآيلة للسقوط برئاسة المنطقة.. وهي مشكلة برئاسة أساتذة متخصصين من كلية الهندسة.. وفور صدور القرار بهدم العقار للخطورة الداهمة يتم إخطار قسم الشرطة لإجراء حصر فعلي للسكان علي الطبيعة وإخلائهم خشية تعرضهم لمخاطر محتملة.. وتنص التعليمات الصادرة منا بأن يتم الإخلاء والتسكين قبل عملية الهدم وتقوم المحافظة بتسكين المستحقين بعد هدم العقارات.. وهو إجراء متبع في جميع أحياء القاهرة خاصة في المناطق المتدهورة عمرانيا كمنطقة الدرب الأحمر بحي وسط.. والتي تم تخصيص أكثر من150 وحدة سكنية لها وحدها خلال هذا العام دون أن يكون هناك أي مشروعات أو شركات استثمارية..
ونتيجة لهذه الإجراءات فإن أكثر من95% من العقارات المنهارة بالقاهرة تكون خالية من السكان.. ويرجع عدم هدمها لأسباب قضائية أو تقاعس من المالك( عادة ما يكون ورثة يصعب تجمعهم واتفاقهم).. وهو ما تم تداركه من جانب المحافظة للقيام بأعمال الهدم بمعرفتها من خلال مقاولي الهدم بالأحياء علي أن يتم تحصيل النفقات بالطريق الإداري من مالك الأرض إداريا علي الأرض لحين استرداد قيمة الهدم..
ولقد قامت المحافظة خلال هذا العام بالانتهاء من هدم(76) عقارا علي نطاق حي بولاق أبو العلا بأكمله وتسكين(481) أسرة بحي النهضة تعويضا لسكان هذه العقارات سواء كانوا ملاكا أو مستأجرين, طالما أن كشوف الحصر قد شملتهم دون آية إشكالات تذكر.. وحي النهضة هو المكان الوحيد المتاح حاليا للمحافظة ويوجد به مشروعات الوحدات السكنية اللازمة..
وبذلك يبدو واضحا أن ما ذكر عن هدم7 عقارات بمثلث ماسبيرو ذ ذ علي.. وهي إحدي الشياخات الموجود بنطاق الحي الذي يضم19 شياخة وكانت العقارات في حالة خطورة تنذر بوقوع كارثة وقد يكون هناك بعض الأخطاء غير المقصودة نتيجة تطبيق.. خاطيء للتعليمات من جانب الحي حيث جري الهدم قبل أن يتم تسكين القاطنين جميعهم.. والتأكد من مغادرتهم ونقل منقولاتهم إلي مساكنهم الجديدة.. وقد أمرنا بالتحقيق في هذا التأخر الذي حدث خلال48 ساعة تقريبا ولا يشفع في ذلك عدم اكتمال الإجراءات الإدارية أو مشاكل ورثة وخلافه أو مشاكل مالية.. ألخ من الأمور التي يجب تسويتها بداءة.. وفي ذات الوقت كنت قد أصدرت تعليماتي الفورية وقتئذ بالتسكين الفوري للسكان.. وأن تتحمل المحافظة المصاريف المطلوبة وجدولة آية مقدمات وخلافه لغير القادرين منهم.. وأن تستكمل باقي الإجراءات الإدارية من أوراق فيما بعد..
أما بشأن ما أثير مؤخرا حول تعويضات الأراضي وأدعاء البعض بقيام المحافظة بتعويض عن الأراضي فأود الإحاطة بأن المحافظة ليس لها علاقة بالأراضي وأنها لا تقوم بشراء أرض وتحديد قيمتها.. وإنما تتعامل مع سكان العقارات مع بقاء ملكية الأرض لأصحابها.. أما الحالات التي يدعي أصحابها أن الدولة أوغيرها تعوض عن الأراضي بمبالغ لا تتناسب مع القيمة الحقيقية لها فلا شأن للمحافظة بما يقع في هذه الفترات.. أما إذا كان ما ذكر مقصود به التوسعات لمشروع مبني وزارة الخارجية عام1978 وتوسعات مشروع مبني الإذاعة والتلفزيون عام2000 فقد تم التعويض عنها بأسعار مناسبة لسعر السوق وقتها.. وتم صرف التعويضات للملاك أصحاب الأراضي والعقارات بنسبة90% مع احتفاظ المالك المتضرر من قرار نزع الملكية بعد صرف التعويض المقرر بحق الاعتراض علي السعر طبقا للقانون, ويتم صرف ما ينتهي إليه القضاء فور صدور الحكم بفروق التعويضات لصالحه.. ويوجد حالات كثيرة تم صرف فروق التعويضات لها طبقا لأحكام القضاء..
وختاما أود الإيضاح بأن هناك خلطا بين ما تقوم به المحافظة من إزالات لعقارات تمثل خطورة داهمة علي أرواح المواطنين علي نطاق الحي بأكمله وبين مشروع تطوير كورنيش النيل المطروح من الهيئة العامة للتخطيط العمراني بوزارة الإسكان في إطار المخطط الاستراتيجي لمحافظة القاهرة بالتنسيق مع المحافظة وصندوق تطوير العشوائيات لتطوير المناطق العشوائية برملة بولاق بثلاث مناطق بها هي( كابش وسانتو ورملة بولاق إلخ) ويهدف المشروع إلي تطوير المناطق غير الآمنة وإزالة العشش والمباني التي تم إنشاؤها من مخلفات المباني والطوب اللبن, وإعادة توزيع استعمالات أراضي المنطقة طبقا للمخطط التفصيلي لها.. مع تعويض قاطني تلك المناطق ماديا أو عينيا بوحدات سكنية بديلة وتعويض الملاك بأسعار تتلاءم مع أسعار السوق حاليا والتي يتولي تقديرها لجان متخصصة
<<<<
هذا هو نص الرسالة التي وصلتني من د. عبد العظيم وزير محافظ القاهرة وأشكره عليها وسوف أتوقف عند بعض الملاحظات
< أن المحافظ يقول إنه أصدر تعليمات واضحة للقائمين بعمليات الهدم بمراعاة كل الظروف الإنسانية وأنه أمر بالتحقيق مع المسئولين الذين قاموا بهدم العقارات التي أشرت إليها وطلب من المسئولين في الحي ألا يتم هدم أي عقار ألا بعد تسكين أصحابه في مساكنهم الجديدة وألا تجري عمليات الهدم أمام المواطنين وفيهم الأطفال والنساء لأن ذلك يترك أثارا سيئة ربما لا تفارقهم طوال حياتهم وهم يشاهدون بيوتهم أطلالا ولاشك أن الانتقال الأمن للمواطنين لمساكنهم الجديدة يمثل أهمية خاصة أمام مناطق عاشوا فيها واعتادواعليها سنوات طويلة..
< أن المحافظة قامت بالفعل بتسكين جميع المواطنين الذين خرجوا من بيوتهم في حي النهضة وهو الحي الوحيد المتاح الآن بعد هدم76 عقارا في حي بولاق وأبو العلا وتسكين481 أسرة من الملاك والمستأجرين وأن عدد العقارات التي تشكل خطورة علي حياة المواطنين في بولاق يبلغ137 عقارا بدأ التعامل معها طبقا لأولويات الخطورة التي تحددها لجان متخصصة من أساتذة كلية الهندسة,وحتي الآن لا نعرف ما هي هوية شركة ماسبيرو للتنمية العقارية التي تقوم بشراء الأراضي والبيوت القديمة في هذه المنطقة..
< بالنسبة لأسعار الأراضي التي تحددها اللجان حول نزع الملكية وقيمة التعويضات فإن الحكومة يجب أن تلتزم بالأسعار الحقيقية للأراضي طبقا لأسعار السوق خاصة أنها ستبيع هذه الأراضي للمستثمرين العرب ورجال الأعمال المصريين بأسعار خيالية وأن كان د.عبد العظيم وزير يؤكد أن ما يخص المحافظة في هذه التعويضات سوف يكون مناسبا وعادلا.. المهم أن تلتزم اللجان الحكومية التابعة لشركات الاستثمار بهذا المبدأ وياليتها تفكر, كما يحدث في بلاد كثيرة,بتعويض المواطنين بمساكن في العقارات الجديدة التي ستقام في هذه المناطق وأن كنت أعرف أن ذلك احتمال بعيد لأننا أمام مشروعات سكنية للأكابر وليس لفقراء مصر..
< بقيت نقطة أخيرة هي سوء استغلال ما يسمي بقانون المنفعة العامة من الحكومة وكم من الجرائم التي ترتكب في ظل هذا القانون.. وهذه قضية أخري ربما نعود إليها فيما بعد..
.. ويبقي الشعر
الطـقـس هذا العام ينـبـئـني
بأن شتـاء أيامي طويل
وبأن أحزان الصقيع..
تـطـارد الزمن الجميل
وبـأن موج البحر..
ضاق من التـسكـع.. والرحيل
والنـورس المكـسور يهفـو..
للشواطيء.. والنـخيل
قد تـسـأليـن الآن عن زمني وعنـواني
وما لاقـيت في الوطـن البخيل
ما عاد لـي زمن.. ولا بيت..
فـكـل شواطيء الأيام في عينـي.. نيل
كـل المواسم عشتـها..
قد تـسـألين: وما الدليل؟
جرح علي العينـين أحملـه وساما
كلـما عبرت علـي قـلـبـي
حكـايا القـهر.. والسفـه الطـويل
حب يفيض كـموسم الأمطـار..
شمس لا يفـارقـها الأصيل
تـعب يعلــمني.. بأن العدو خـلـف الحلـم..
يحيي النـبض في القـلـب العليل
سهر يعلـمني.. بأن الدفء في قمم الجـبال..
ولـيس في السفـح الذليل
قد كان أسوأ ما تعـلــمنـاه من زمن النـخاسة..
أن نبيع الحلـم.. بالثـمن الهزيل
أدركـت من سفـري.. وتـرحالي..
وفي عمري القليل
أن الزهور تـموت..
حين تـطـاول الأعشاب.. أشجار النـخيل
أن الخيول تـموت حزنـا..
حين يهرب من حناجرها الصهيل
الطـقـس هذا العام ينـبـئـني
بأن النـورس المكسور يمضي..
بين أعماق السحاب
قد عاش خـلـف الشاطيء المهجور
يلـقيه السراب.. إلي السراب
والآن جئـت.. وفي يديك
زمان خوف.. واغــتـراب
أي الشـواطيء في ربوعك..
سوف يحمـلـني ؟
قلاع الأمن.. أم شبح الخراب ؟
أي البلاد سيحـتـويني.. موطن للعشق
أم سجن.. وجلاد.. ومأساة اغـتصاب ؟
أي المضاجـع سوف يؤويني ؟
وهل سأنام كالأطـفـال في عينيـك..
أم سأصير حقــا مستباحا.. للـكلاب ؟
أي العصور علي ربوعك سوف أغرس
واحة للحب.. أم وطنـا تمزقـه الذئـاب ؟
أي المشاهد سوف أكـتـب في روايـتنـا ؟
طـقـوس الحلم.. أم سيركـا تـطير
عـلـي ملاعبـه الرقـاب ؟
الطـقـس هذا العام ينبـئـنـي
بأن الأرض تـحمل ألـف زلـزال
وأن الصبح يصرخ تحت أكـوام الـــتـراب
 fgoweda@ahram.org.eg