Loading

الثلاثاء، 10 مارس 2009

اريدك عمري

اريدك عمري

تعالي اعانق فيك الليالي

فلم يبقى للحن غير الصدى

وآه من الحزن ضيفا ثقيلا

تحكم في الغمر واستعبدا

فهيا لنلقيه خاف الزمان

فقد آن للقلب أن يسعدا

اذا كنت قدعشت عمري ضلالا

فبين يديك عرفت الهدى

هوالدهريبني قصور الرمال

ويهدم بالموت ماشيدا

تعالي نشم رحيق السنين

فسوف نراه رمادا غدا

تهو العام يسكب دمع الوداع

تعالي نمد اليه اليدا

ولاتسألي اللحن كيف انتهى

ولا تسألين لماذا ابتدا

نحلق كالطيربين الأماني

فلاتسألي الطير عما شدا

فمهما العصافير طارت بعيدا

سيبقى التراب لها سيدا

مضى العام منا تعالي نغني

فقبلك عمري ماغردا

تجيء الحياة على موعد

وتبقى المنايا لنا موعدا

دفاتر عمرك هيا احرقيها

فقد ضاع عمرك مثلي سدى

وماذا سيفعل قلب جريح

رمته عيونك فاستشهدا

تحب العصافيردفء الغصون

كما يعشق الزهر همس الندا

فكيف الربيع أتي في الخريف

وبيت الخطاياغدا مسجدا

غدا يأكل الصمت أحلامنا

تعالي أعانق فيك الردى

أراك ابتسامه عمر قصير

فمهما ضحكنا سنبكي غدا

أريدك عمري ولو ساعة

فلن ينفع العمر طول المدى

ولو أن ابليس يومارآك

لقبل عينيك ثم اهتدى

بقلم\فاروق جويدة

من ديوان زمان القهر علمني

شكر خاص جداً الى

Untitled Poem