Loading

الأحد، 22 فبراير 2009

ويخدعنا الزمن!

مضينا مع الدهر بعض الليالي

فجاء إلينا بثوب جديد

وأنواع عطر ونجم صغير

يداعبنا بالمنى من بعيد

وألحان عشق تذوب اشتياقا

وكأس وليل وأيام عيد

ونام الزمان على راحتينا

بريئا بريئا كطفل وليد

وقام يزمجر وحشا جسورا

ويعصف فينا بقلب حديد

فأحرق في الثوب عطر الأماني

وألقى علينا رياحا تبيد

وقال: أنا الدهر أغفو قليلا

ولكن بطشي شديد.. شديد

فأعبث بالناس ضوءا وظلا

وساعات حزن وأنسام غيد

وأمنحهم أمنيات عذابا

يعيشون فيها حياة العبيد

وألقي بهم في ظلام كئيب

وأسخر من كل حلم عنيد

غدا في التراب يصيرون صمتا

وتمضي الليالي على ما أريد

وأمضي على كل بيت أغني

تطوف الكؤوس بوهم.. جديد