Loading

الأربعاء، 18 فبراير، 2009

ليتني

ليتني ما كنت إلا

بسمة تلهو بثغرك

ليتني ما كنت إلا

راهبا في نور قدسك

أنثر الأزهار حولك

أجعل الدنيا رحيقا

يحمل الأشواق نحوك

أجعل الأيام طيفا

هادئا.. يهفو لظلك

ليتني طفل صغير

يحتمي في ظل صدرك

* * *

مع الأيام يا حبي

سأبعث للهوى الزهرا

و أبقى العمر يا دنياي

أنشده.. مع الذكرى

فأنسى أننا نحيا

كعصفورين.. و افترقا

و أنسى أننا كنا

شعاعا ضل و احترقا

و أنسى أن أيامي

غدت من بعده أرقا

* * *

سأبعث يا هواي اللحن

أنغاما.. تعزينا

و سوف أراه أشواقا

تداعبنا.. تمنينا

بأن لقاء غربتنا

غدا في البعد.. يأتينا

فإن غاب الهوى عنا

ففي الذكرى تلاقينا

* * *

إذا ما طار في الآفاق عصفوري..

و طرت بعيدة عنه

و صار العمر أوهاما

و ضاع عبيره.. منه

و عشنا العمر أغرابا..

فقد يتزوج العصفور عصفورة..

و يأتي الطير أفواجا

ليلقى الحب.. أسطورة

ترى.. هل يذكر العصفور أحبابه؟!

سيحيا القصة الأولى و لن ينسى..

و قد يشتاق أحيانا فيبعث شوقه.. همسا

سيأخذ ريشة منه

و يكتب فوقها.. اسمه

و يبعثها مع النسمة

و يسألها عن الماضي عن الذكرى عن البسمة..